علاجتوب ستوري

ما هو علاج الامساك عند الرجل والمرأة “الكبار والصغار”

ما هو علاج الامساك عند الرجل والمرأة “الكبار والصغار”، تشير التقديرات العامة والخاصة في العالم الغربي إلى أن حوالي نسبة 99% من السكان يتغوطون بمعدل يتراوح بين 3 مرات في اليوم و 3 مرات في الأسبوع على الأقل، حيث ينصب جل اهتمام الطبيب على وتيرة وكمية التغوط لجميع النساء والرجال.

لا يُشكل الإمساك بحد ذاته مرضًا مزمنا يقلق البشر إنما هو مؤشر على حالة سريرية معينة.

 

ما هي أعراض الامساك عند الرجل والمرأة “الكبار والصغار”

يُعتبر الشخص مصابًابالإمساك في الحالات الآتية:

1- في الحالة الأولى، إذا كانت مرات التغوّط أقل من 3 مرات أسبوعيًا خلال فترة 12 أسبوعًا على الأقل في السنة الواحدة لهذا المريض.
2- في الحالة الثانية، تطلب التغوط بذل جهد ملحوظ.
3- إذا كان التغوط ناقصًا وغير كامل.
4- إذا كان البراز صلبًا.
5- إذا كان هناك إحساس بانسداد يدعو إلى الاستعانة بالإصبع من أجل التغوط.
6- الأشخاص الذين يتناولون المليّنات بشكل ثابت ودائم، بسبب الإمساك أو انطلاقًا من الإيمان بضرورة تنقية الجسم، لا يُعتبرون مرضى.

 

ما هو علاج الامساك عند الرجل والمرأة “الكبار والصغار”

 

علاج الإمساك له طرق مختلفة سواء كانت في بالأدوية او الوقاية او الاعشاب.

في علاج الإمساك العضوي ينبغي معالجة المشكلة الأساسية الأولية.

في أغلب الحالات يكون علاج الإمساك غير محدد ويشمل الإجراءات الآتية:

1- إجراء تغيير في نظام التغذية:
للألياف الغذائية أهمية عظمى في علاج الإمساك، الكمية الموصى بها هي 20 – 30 غرامًا في اليوم، هذه الألياف ترفع منسوب الوزن، والحجم، والمياه، والجراثيم في البراز مما يؤدي إلى تقليص وقت العبور في الأمعاء.
يُوصى بتناول مركبات غذائية تحتوي على الحبوب والفواكه الغنية بالألياف.

2- المواد المليّنة (Laxatives):
يتم إعطاء المرضى ملينات في حال لم يُصلح التغيير الغذائي المشكلة.
3- العمليات الجراحية:
تُحفظ للحالات الصعبة التي لا يُمكن التغلب فيها على الإمساك بالمعالجة التحفظية (Conservative treatment).
خلال هذه الجراحة يُجرى قطع جزئي للقولون في الحالات الصعبة من القصور الذاتي للقولون، فغر القولون (Colostomy) هي عملية لإتاحة المجال للتغوط بصورة منتظمة.

هذه الجراحة لا تُعالج المشكلة من أساسها، لكن إيجابيتها تكمن في كونها قابلة للعكس (Reversible)، في الماضي كان متبعًا إجراء عمليات مختلفة لفصل عضلات فتحة الشرج، لكن هذه العمليات لم تعد متبعة بسبب نتائجها السيئة جدًا.

4- المعالجات المختلفة:
مثل: المعالجة سلوكية (Behavioral therapy)، والمعالجة النفسية (Psychotherapy)، والارتجاع البيولوجي (Biofeedback)، والتنويم الإيحائي (Hypnosis)، هي طرق علاج الإمساك التي من شأنها أن تضمن الهدوء والسيطرة بصورة أفضل على عمل الأمعاء.
5- الطب المكمل (Complementary medicine):
بعض الطرق والأنماط الغذائية، مثل: المعالجة المثلية (Homeopathy)، أو الطرق الفيزيائية، مثل: تمارين باولا للعضلات الشرجية.
الوقاية من الإمساك

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى