ثقافة
أخر الأخبار

خاطرة بعنوان رسالة إلى رسام مجهول

خاطرة

《 رسالة إلى رسام مجهول 》

إرسمني حزناً في لوحاتك
لَوّن ملامحي بالصمت
عَطّر أنوثتي بالياسمين
ارسم تفاصيل وجهي كما تشاء
قابلني في خيالك
فأنا أرقد تحت سقف الخيال ..

هاربة من زماني إلى حدائق لوحاتك
أسكني في جنتها فأنا لا موطن لي
خبئني في عتمتها كي أحس بالأمان
إجعل روحي تضيء زواياها
ففي جسدي لم يعد لها مكان
أرغب أن أرتدي ألواناً لا لون لها
وأبكي بكلماتٍ لا حروف لها
هاربة من زمن المجاملات والمصالح ..

أنا التي قالوا عنها معقدة لأني لا أشبههم
ذنبي أني أرى مالا يرون
وأسمع مالا يسمعون
وأنطق بكلامٍ لا شيء منه يفهمون
أنا التي تتحدث بصمتها
وتُلغي أمامهم تمرد صوتها .

بقلم / ياسمينا الشامي
من دمشق

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى