ثقافةاخترنا لكتوب ستوري
أخر الأخبار

خاطره بعنوان لا تشتكى اعتزل

خاطره

لاتَشتَكي،اعتَزِل

أنا لا أشتكي بل أنضال لأجلك، فِكوني إليك منذ البداية فأنا اُحارب اليوم للنهاية، أنا لا أتذمر ولكنني اُحارب كي تعود لي، مهما طالت المسافة وسنوات البُعد ساكون متمرًة إليك، سأكون إليك حتى لا يُقال عني الضعيفة.. المُخالفة لأقوالي، ساسير نحوك رغم أنني لا أرى منك سوء اللامبالاة أتجاهي، فالإعتزال لا يُنسبني على الإطلاق، هي لِست شكوى بل رسائل أبوح بها عن جرحي لقلبك، فالشكوي لا تدرُكها ركوع مني، بل هي كونها رسالة صامتة لكنها تحمل الكثير ثم الكثير من البُكاء والأشتياق إليك، الإعتزال هو إستسلام كالمنتحر ليلة أمس، وإذا سلبت مني هذه الشكوى كل ما أملُك، فأنا رآضية..
بقلم #مي النجار

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى